جريدة الرياض
2018-10-06 09:54:42
قصة حقيقية حصلت في فلندا عام 1972 م حيث أوضحت الإحصاءات ارتفاع الوفيات بسبب أمراض القلب والشرايين وبعض الأمراض المزمنة الأخرى، فوضعت الحكومة هناك خطة لمعالجة ذلك تتضمن توفير منتجات الحليب قليلة وخالية الدسم وتشديد أنظمة السماح بالتدخين وتحسين التغذية المدرسية مع استخدام برامج توعوية عن طريق الإعلام والمدارس والرياضة وتظافر الجهود مع الوزرات الأخرى مثل وزارة الزراعة والتعليم لإيصال الرسائل التوعوية للجميع ولتوفير الأغذية الطازجة والصحية، وبعد عشرين سنة أي في عام 1992 م تقلصت نسب الوفيات بسبب الأمراض المزمنة إلى 57 %، واستمرت تلك الإستراتيجيات إلى أن وصل الانخفاض في الوفيات في عام 2003 م إلى 75 % مما كان عليه عام 1972 م.
التجارب العالمية والمنطق يؤكدان ضرورة تعديل نمط حياة المجتمع كله ولو بشكل مرحلي وتغيير نسبي على فترة طويلة.


لو سألتك لماذا تأكل؟ قد يكون الجواب: لأني جائع.. هذه إجابة نمطية، ولكن الإجابة الصحيحة آكل لأزود جسمي باحتياجاته من العناصر الغذائية ليبقى سليماً معافى.

التفكير في الأكل لسد الجوع فهم ناقص يجعل الإنسان يأكل ليشبع فيأكل أي شيء يشتهيه وتأتي الفائدة الصحية ثانياً فيكون في الغالب غذاء غنياً بالنشويات أو الدهون، ولكن إذا اقتنع الشخص أنه يأكل ليزود جسمه بالعناصر الغذائية الضرورية فإنه بلا شك سيأكل وجبات متوازنة مما يجعل جسمه أكثر صحة.

 
طريقة تعديل نمط الحياة في التغذية بخطوات مبسطة :
المرحلة الأولي: اتبع الآتي:-
1- استفد من طاقة الأغذية ولا أقصد بها السعرات الحرارية بل أقصد محتواها من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية والأمينية الضرورية وغيرها، استفد منها لصحتك وضع هذه النقطة في بالك دائماً، وستلاحظ أنك ستبحث عنها وستتعود على تلك الاختيارات الذكية لصحتك .
2- حدد الأغذية غير الصحية التي يجب تجنبها، ولكل شخص أغذية تناسبه وأخرى لا تناسبه فمثلاً بعض الناس لديه حساسية من غذاء معين فيجب تجنبه بينما هذا الغذاء يناسب شخص آخر ليس لديه حساسية فلا يجوز المقارنة مع الآخرين، ويمكن لاختصاصي تغذية أن يساعدك في هذا.
3- استبدل الأغذية غير الصحية بأخرى صحية بالتدريج مثلا استبدل الأغذية عالية الكوليسترول والدهون المشبعة أو المهدرجة بدهون غير مشبعة طبيعية، واستبدل السكر بالعسل أو الدبس، والحلويات بقطعة صغيرة من الشوكولاته الداكنة واستبدل العصيرات والمشروبات الغازية بالماء وهكذا، وضع لنفسك برنامجاً مبسطاً لاستبدال تلك الأغذية بالتدريج ولو استمر ذلك عدة أشهر.
4- قلل كميات الأكل مثلاً غير طبق طعامك لطبق أصغر، وقلل عدد قطع الأغذية عالية السكر كالتمر مثلاً، كل بأصابعك الثلاثة أو بالملعقة بدل الأكل بيدك، قلل السكر في الشاي تدريجياً، قلل المشروبات الغازية لتكون مرة أو مرتين في الأسبوع وهكذا.
5- امضغ طعامك بهدوء، لا تستعجل في الأكل وتجنب الوجبات السريعة التي تجبرك على تناول طعامك بسرعة وفي مكان قد لا يكون ملائماً ولا هادئاً وكأنما صارت الوجبة للتخلص من الجوع فقط وتنسى أنها لتغذية جسمك بما يناسبه وتزويده بالعناصر الغذائية الضرورية.
6- انتصر على أعداء الصحة الملح والسكر، حاربهما بكل قوة وتصميم، استخدم كل مهاراتك وقدراتك للانتصار عليهما وبعدها ستنعم بالصحة بإذن الله.


د.عبدالعزيزالعثمان -استاذ واستشاري التغذية الإكلينيكية -
رئيس الجمعية السعودية للتغذية السريرية والمجموعة السعودية للتغذية الانبوبية